Web Analytics
الثلاثاء 27 سبتمبر 2022 -
×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الخميس 24 فبراير 2022 | 8:37 مساءاً
حرب روسيا وأوكرانيا وخطة سقوط كييف في 4 أيام
القصف في كييف

كتب: محمد هشام

منذ أن أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فجر اليوم الخميس، إطلاق شرارة الحرب مع الجارة أوكرانيا، وذلك بعدما أعطى الإذن للبدء في عملية عسكرية ضد أوكرانيا، مطالبا في الوقت ذاته الأوكرانيين بإلقاء السلاح، ومتعهدا بعدم احتلال الجارة التي تثير إزعاج الكرملين، مع ما يشبه "تقليم الأظافر" عبر تدمير البنية التحتية والقدرات العسكرية، حتى بات الكثير ينتظر سقوط كييف ولكن تبقى السؤال بشأن مستوى القدرة التي تمتلكها كييف للصمود أطول فترة ممكنة في وجه الدب الروسي، المدجج بالأسلحة الحديثة والعتاد العسكري الضخم.

الحرب بين موسكو وكييف، والتي تشهد تقدم الأولى بشكل متسارع في أراضي الأخيرة، كانت له رؤية من قبل بعض المسؤولين الأمريكيين، والذين تنبأوا بسقوط كييف في غضون 96 ساعة.

 

سقوط في 4 أيام

نقلت مجلة "نيوزويك" الأمريكية، عن 3 مسؤولين أمريكيين، قولهم إنهم يتوقعون سقوط العاصمة الأوكرانية كييف في أيدي القوات الروسية القادمة في غضون 4 أيام فقط، معتبرين أن تلك المدة كافية من أجل تحييد مقاومة أوكرانيا بشكل فعال.

المسؤولون الذين تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هويتهم، قالوا إن تركيز موسكو، كما كشفت عنه إشارات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يقوم على "عملية عسكرية خاصة" لـ "نزع سلاح" أوكرانيا.

وأشاروا إلى أنه سيكون محاصرة القوات الأوكرانية وإجبارها على القيام بذلك "الاستسلام أو تدميرها" من المتوقع أن يتم السيطرة على كييف في غضون 96 ساعة، ثم تتبعها القيادة الأوكرانية في غضون أسبوع تقريبًا.

ووافق مصدر مقرب من حكومة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ، والذي طلب أيضًا عدم نشر اسمه ، على التقييم الأمريكي بأن كييف يمكن أن تُحاصر في غضون 96 ساعة. لكنهم لم يصدقوا أن حكومة زيلينسكي ستنهار.

 

السيطرة على النقاط الاستراتيجية

ذكر التقرير، أن الهجمات الروسية المدوية على الحكومة الأوكرانية والمؤسسات العسكرية ، مقترنة بتقارير عن أفراد على الأرض يسعون إلى الاستيلاء على نقاط استراتيجية بما في ذلك منشأة تشيرنوبيل النووية ، حيث أن ذلك يمثل فقط المرحلة الأولية لما قد يكون حملة برية أكثر شمولاً، في الوقت الذي صادق ضابط مخابرات أمريكي كبير سابق يتمتع بخبرة واسعة في التعامل مع روسيا على حد وصف الصحيفة، على حديث المسؤولين الأمريكيين، معربا عن نفس الشعور.

 

لن يستمر القتال طويلا
أكد ضابط استخبارات أمريكي كبير سابق لمجلة نيوزويك شريطة عدم الكشف عن هويته، أن القتال لن يستمر طويلا، حيث قال: "بعد انتهاء القصف الجوي والمدفعي وبدء الحرب البرية حقًا ، أعتقد أن كييف تسقط في غضون أيام قليلة فقط" .

وتابع ضابط المخابرات السابق: "قد يستمر الجيش لفترة أطول قليلاً ، لكن هذا لن يدوم طويلاً".

 

مقاومة حزبية

أشار ضابط المخابرات الأمريكية إلى أن المراحل التالية التي تعقب السيطرة على كييف، قد تحددها قدرة الرئيس الأمريكي جو بايدن ورغبته في المخاطرة باستفزاز موسكو بشكل أكبر من خلال دعم الجهود الحزبية نيابة عن مقاومة أوكرانية محتملة.

وأضاف ضابط مخابرات أمريكي كبير سابق: "بعد ذلك يصبح إما تمردًا قويًا أو لا يصبح ، اعتمادًا إلى حد كبير على بايدن".

أول 24 ساعة

رد المسؤول الأوكراني المقرب من حكومة كييف، على سؤال من نيوزويك عما إذا كانت الحكومة واثقة من قدرتها على كسر حصار روسي محتمل ، قال المصدر "أعتقد أنه من السابق لأوانه القول ... إنهم يقولون إن أوكرانيا تتحكم بشكل أفضل مما توقعوا".

واختتم تقرير الصحيفة، بنقل تصريحات مسؤول دبلوماسي في الناتو ، لم يرغب أيضًا في الكشف عن اسمه، حيث شدد على أهمية الساعات الأولى من الحرب قائلا: "رأيي الشخصي: لسوء الحظ ، يبدو معقولًا إلى حد ما. ومع ذلك ، أعتقد الآن أول 24 ساعة هي الأكثر أهمية ".


موضوعات متعلقة: