Web Analytics
الخميس 29 سبتمبر 2022 -
×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الجمعة 10 يونيو 2022 | 3:13 مساءاً
المصرية للاتصالات تحصل على جائزتين عن القرض المشترك متوسط الأجل
المصرية للاتصالات

كتب: رحاب دعبس

أعلنت الشركة المصرية للاتصالات حصولها على جائزتين عن القرض المشترك متوسط الأجل بقيمة ٥٠٠ مليون دولار أمريكي الذي تم توقيعه خلال عام 2021. حيث حصلت الشركة على جائزة "أفضل صفقة تمويل مشترك في شمال أفريقيا" وذلك خلال الحفل السنوي للمجلة المالية لأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا ((EMEA Finance، كما حصلت أيضا على جائزة "صفقة التمويل المنظم للعام" من قبل مجموعة  GFC Media . 

الجدير بالذكر أنه قد تم تكليف كل من بنك أبوظبي الأول وبنك المشرق كمسوقين مشتركين للقرض ومرتبين رئيسيين أوليين.

وقد أعلنت الشركة المصرية للاتصالات عن تغطية اكتتاب هذا القرض بنسبة 2,7 مرة مقارنة بنسبة 1,5 مرة خلال عام 2018 عندما حصلت على القرض متوسط الأجل السابق بقيمة 500 مليون دولار، ما يبرهن على ثقة المؤسسات المالية الكبيرة في استراتيجية الشركة وأدائها المالي.

تعد المجلة المالية لأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا مصدرا معلوماتيا رائدا، حيث تقوم بنشر العديد من التقارير الدورية المتعلقة بالأحداث المالية والتحديات والفرص والإنجازات في الأسواق المالية الناشئة في كل من أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، كما تعد GFC Media مجموعة متخصصة في  تنظيم مؤتمرات وفعاليات التمويل والاستثمار المختلفة لدعم التواصل ما بين الشركات والمستثمرين في جميع أنحاء العالم.

وقد علق السيد المهندس عادل حامد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات قائلاً: "سعداء بالحصول على هاتين الجائزتين تقديرًا لجهودنا المتواصلة نحو الحفاظ على الملاءة المالية القوية للشركة والتي تدعم استراتيجية الاستثمار وأهداف الربحية. نشكر المرتبين الرئيسيين الأوليين للقرض، بنك أبوظبي الأول وبنك المشرق لإيمانهما المستمر بجهودنا ودعمهما المتواصل نحو تحسين الشركة لهيكلها التمويلي بما يناسب احتياجاتها. كما أود أن أشكر كل البنوك المشاركة في القرض وفرق عمل المصرية للاتصالات المختلفة الذين عملوا معُا على تحقيق ذلك الإنجاز."

وأضاف "تم استخدام تلك التسهيلات الجديدة لإعادة هيكلة الالتزامات وخفض تكلفة التمويل، بما يتماشى مع التدفقات النقدية للشركة لدعم أهدافها التشغيلية والمالية. ترتكز استراتيجية الشركة في المضي قدمًا نحو تطوير خبرة العملاء، لتقديم تجربة ذات قيمة لعملائنا لتعزيز قدرة الشركة على مواجهة المستقبل والاستمرار في تعظيم العائد لمستثمري الشركة."


موضوعات متعلقة: