Web Analytics

عاجل الرئيس السيسي يوجه بتعزيز عملية توطين الصناعة بكل مكوناتها ونقل التكنولوجيا الحديثة والتوسع بها

الإثنين 8 أغسطس 2022 -
×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الجمعة 19 يونيو 2020 | 9:10 مساءاً
احذر لصوص الفيتامينات.. والثنائيات المدمرة
فيتامينات

كتب: مريم محي الدين

يلجأ العديد من الأشخاص لتناول عدد من الفيتامينات لتقوية الجهاز المناعي، للابتعاد عن مخاطر الإصابة بـ"كورونا".

إلا أن الإفراط في استخدام تلك الفيتامينات أو استخدامها بشكل خاطئ قد يؤدي إلى مخاطر كبيرة

فيتامين "سي" والسكر..

ورغم تهافت الناس حول العالم على شراء الأطعمة والمكملات الغذائية الغنية بفيتامين C وتناول كميات مناسبة منها، إلا أن الجسم في معظم الأحيان لا يستفيد منها على الإطلاق، وذلك بسبب تناول السكر الذي يسرق هذا الفيتامين الهام من خلايا الجسم، حسب ما جاء في موقع "ديلي هيلث بوست" المعني بالصحة.

ومن المعروف علمياً منذ السبعينيات أن السكر وفيتامينC يدخلان الجسم بنفس الطريقة من خلال مستقبلات Glut-1، ومن هذا المنطلق فعندما نتناول السكر فإنه يدخل إلى خلايانا ويحل محل فيتامين C، علماً أن خلايا الدم البيضاء لدينا تفضل السكر على الفيتامين عندما تسنح لها الفرصة.

لذلك يُنصح بتناول الجرعة الموصى بها من فيتامين C يومياً بانتظام، وهي 100 ملغ للبالغين، مع الاتجاه إلى زيادتها حال تناول السكريات حتى يتسنى للجسم الاستفادة من الفيتامين.

 ولحسن الحظ، فإن فيتامين C قابل للذوبان في الماء مما يعني أنه لا يمكنك تناول جرعة زائدة منه، فأجسامنا ببساطة تتخلص من أي فائض من خلال البول.

لكن هناك بعض الآثار الجانبية المحتملة لتناول كميات كبيرة جداً من فيتامين C مثل الإسهال أو الغثيان، إلا أن الوصول إلى مثل هذه المستويات أمر صعب للغاية.

أطعمة غنية بفيتامين سي..

وبعيدًا عن اللجوء لتناول المكملات الغذائية الغنية بفيتامين C، يمكنكم الاستعانة بالأطعمة الغنية به، وهي:

1-الحمضيات، مثل البرتقال والليمون والغريب فروت

2-الفلفل الحار

3-الجوافة

4-الفلفل

5-الزعتر الطازج

6-السبانخ

7-الكرنب

8-البروكلي

9-فاكهة الكيوي

10-البابايا

11-الفراولة

12-البطاطا الحلوة

13-الطماطم

ومن ضمن الأشياء التي يلجأ إليها الأشخاص لزيادة المناعة أيضًا، "الحليب"، وهو من المكملات الغذائية المهمة التى يفضل تناولها كثيرًا.

إلا أن هناك بعض الأطعمة التي يحدز من تناولها بجانب الحليب لأنها تسبب أضراراً على الجهاز الهضمي وذلك وفقا لموقع "Healthsite".

الحليب والفواكه يؤدي لمشاكل بالجهاز الهضمي..

يفضل البعض إعداد عصير الفواكه باللبن كالموز وغير ذلك، إلا أن خبراء التغذية ينصحون بتجنب تحضير عصائر بعض الفواكه مع اللبن خاصة الأناناس والفراولة والليمون لأن هذه الفواكه ترفع حرارة الجسم وتزيد من صعوبة الهضم، إلا أن اللبن يمنح إحساسًا بالبرودة والانتعاش، وهما صفتان متعارضتان قد يؤثران على الجهاز الهضمي.

تحذيرات من تناول الحليب مع اللحوم..

يتميز الحليب كعنصر مهم فى العديد من الوجبات التى يتم تناولها حول العالم، ولكن أغلب الوجبات تحتوى على اللحم أيضًا مثل الدجاج أو لحم البقر، إلا أن خبراء التغذية يحظرون بشدة الجمع بين اللحوم مع منتجات الألبان.

ويرى الخبراء أن الحليب طعام كامل في حد ذاته، وأن الجمع بين ذلك مع أشكال أخرى من البروتينات المركزة مثل اللحوم سوف يضع الكثير من الضغط على الجهاز الهضمي، كما ان الحليب على عكس الأطعمة الأخرى لا يتم تقسيمها في الاثني عشر من الأمعاء الدقيقة، وبالتالي عندما تتناول الحليب لا تفرز المعدة عصيرها الهضمي.

التسمم نتيجة تناول الحليب مع الأسماك..

الحليب والأسماك كلاهما لديهما الكثير من الفوائد، ولكن عند تناولهما بجانب بعضهما فمن الممكن أن تتضارب فوائدهما معا، فتعتبر الأسماك حارة بينما الحليب هو منتج مبرد، فعند تناولهما بجانب بعضهما من الممكن تسبب تسمم، ومن الممكن أن يؤثر على الجلد، كما أيضا من الممكن أن يسبب عوائق فى قنوات مختلفة من جسم الإنسان، مما ينتج عنها اضرار فى الدورة الدموية وأمراض بالقلب، كما أيضا يحظر بمن يعانون من سوء الهضم بمراعاة ذلك وعدم تناول الحليب والأسماك مع بعضهما، لانه من الممكن أن يسبب عسر الهضم.

تجنب الحليب مع الملح..

يعتبر الملح والحليب نوعان معارضان لصفاتهما، لذلك يفضل تجنبهما بجانب بعضهما، كما يفضل لدى الجميع تناول الحليب بالسكر لأنه يعطى طعمًا لذيذ ولا يعرضك لأى مشاكل، ولكن يكون السكر بكمية بسيطة.


موضوعات متعلقة: