Web Analytics
الإثنين 8 أغسطس 2022 -
×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
السبت 20 يونيو 2020 | 3:51 مساءاً
قبل انطلاقها اليوم.. تفاصيل المبادرة الرئاسية الجديدة لمتابعة وعلاج الأمراض المزمنة
الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة

كتب: مريم محي الدين

أعلنت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، أمس الجمعة، عن ، المبادرة الرئاسية لمتابعة وعلاج الأمراض المزمنة، تحت شعار (100 مليون صحة)، لدعم وتشجيع المرضى أصحاب الأمراض المزمنة على مواصلة استكمال علاجهم ومتابعة حالتهم الصحية بطرق آمنة في المستشفيات والوحدات الصحية والمراكز الطبية، بالإضافة إلى القوافل العلاجية بكافة محافظات الجمهورية، ومن المقرر أن تنطلق المبادرة اليوم السبت.

وأكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، أن الهدف منها دعم وتشجيع المرضي أصحاب الأمراض المزمنة وحثهم على مواصلة استكمال علاجهم ، ومتابعة حالتهم الصحية بطرق آمنة في المستشفيات والوحدات الصحية والمراكز الطبية، بالإضافة إلى القوافل العلاجية بكافة محافظات الجمهورية.

وكشفت الوزيرة أنه سيتم تفعيل العمل بالمبادرة الرئاسية بداية من اليوم في 8 محافظات تبدأ بـ(القاهرة والجيزة والقليوبية)، وستستكمل في محافظات (الفيوم، المنوفية، الشرقية، الإسكندرية والبحيرة) على مدار الأسبوع الجاري، لتقديم الخدمة الطبية للمرضى أصحاب الأمراض المزمنة، وتقليل نسب الوفيات الناجمة عن تلك الأمراض.

ويتم ذلك من خلال متابعة الحالة الصحية للمرضى بشكل آمن مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية الاحترازية، الأمر الذي سيؤدي إلى استمرار انخفاض صدور قرارات العلاج على نفقة الدولة للمرضى أصحاب الأمراض المزمنة، وذلك نتيجة عزوفهم عن متابعة حالتهم الصحية بالمستشفيات خوفا من الإصابة بفيروس كورونا المستجد خلال الفترة الماضية.

وستشمل المبادرة إطلاق القوافل الطبية بمراكز الشباب في الأحياء والقرى، حيث سيتلقى كافة أصحاب الأمراض المزمنة الخدمات الطبية اللازمة، وإتاحة صرف الأدوية بالنسبة للمنتفعين من قرارات العلاج على نفقة الدولة أو الخاضعين للتأمين الصحي، وسيتم توفير الأطقم الطبية والإدارية اللازمة لتقديم نفس الخدمات المقدمة بالمستشفى لتوقيع الكشف الطبي وتجديد أو إصدار قرارات العلاج على نفقة الدولة.

وناشدت الوزارة المرضى أصحاب الأمراض المزمنة التوجه إلى أقرب وحدة صحية أو مركز طبي أو مستشفى لمتابعة حالتهم الصحية، وصرف العلاج لمدة تكفي ثلاثة أشهر قادمين، مشيرة إلى أنه يمكن للمواطنين أيَضا التوجه لإجراء الأشعة والتحاليل والفحوصات اللازمة في أقرب مركز أو معمل خاص، تيسيرًا على المواطنين، حيث سيتم التعاقد مع تلك المراكز والمعامل مثلما جرى في مبادرة الرئيس للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية (100 مليون صحة).

وتأتي هذه المبادرات، في إطار حرص الحكومة على النهوض بمستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين، وفي إطار توجيهات الرئيس السيسي، التي تهدف لبناء الإنسان والاهتمام به ورعايته، جنبا إلى جنب لما تقوم به الدولة من إصلاحات وتنمية على جميع المستويات، ووضع الحكومة للصحة والتعليم على قائمة أجندة أولوياتها منذ توليها المسئولية.

وبحسب ما أكده ، الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء ، فان حملة (100 مليون صحة) إحدى أهم المبادرات الرئاسية، التي حققت نجاحات كبيرة في الكشف المبكر عن فيروس سي لملايين المصريين، إضافة للأمراض غير السارية، كما أسهمت في تخفيف المشكلة المزمنة لقوائم الانتظار بشكل ملحوظ.

والأمراض المزمنة، هي أمراض تدوم فترات طويلة وتتطوربصورة بطيئة عموما، مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية والسرطان والأمراض التنفسية المزمنة والسكري،وتأتي الأمراض المزمنة في مقدمة الأسباب الرئيسية للوفاة في شتى أنحاء العالم، إذ تقف وراء 63 % من مجموع الوفيات، حيث بلغ عدد الوفيات بسبب الأمراض المزمنة في عام 2008 ، 36 مليون نسمة، كان 29% ينتمون إلى فئة الأشخاص الذين تقلّ أعمارهم عن 70 عاماً وكان النصف ينتمي إلى فئة النساء.​

وكانت الوزارة قد أعلنت مساء أمس الجمعة، عن ارتفاع إجمالي مصابين "كورونا" إلى 52211، وذلك بعد تسجيل 1774 حالة جديدة.


موضوعات متعلقة: